حقيقة “منع وزارة الثقافة” بث المسلسلات المدبلجة لتشجيع الإنتاجات المغربية

خلف خبر رائج حول منع وزارة الشباب والثقافة والتواصل بث المسلسلات المدبلجة على التلفزيون تشجيعا للإنتاج المغربي، جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية.

وكشف مصدر خاص لجريدة النهار أن “الأمر لا يتعلق بمنع أو قرار، إنما هناك فقط توجه متفق عليه من طرف الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، بدأت في الاشتغال عليه، يتعلق بتعزيز الهوية الوطنية في إطار تصور جديد للقطب العمومي”.

وتابع المصدر ذاته بأن الموضوع “ليس قرار كما فهم، ولكن جاء في حديث للوزير محمد المهدي بنسعيد خلال جلسة مجلس المستشارين، وهو توجه جديد متفق عليه بين الوزارة والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة اللتين تشتغلان مع بعض في توافق تام”.

وشدد مصدر جريدة النهار على أن تشجيع الإنتاج الوطني يبقى “ضروريا وأساسيا وذا أولوية للوزارة”.

وكشف وزير الشباب والثقافة والتواصل خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارته بمجلس المستشارين أن القناة “الأولى” لم تعد تعرض المسلسلات الأجنبية، في حين باتت الأخيرة تشكل فقط 6 بالمئة من برامج القناة الثانية “دوزيم”، مضيفا أنه تم التخلي عن برامج المقالب “الكاميرا الخفية”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى