مفاوضات الائتلاف الحاكم تتعثر في هولندا

بدت المفاوضات لتشكيل ائتلاف حاكم في هولندا بعد فوز اليميني المتطرف غيرت فيلدرز المفاجئ في الانتخابات التشريعية في الطريق المسدود، الإثنين، مع استقالة المسؤول الذي كلّف بإجرائها.

واتهمت وسائل الإعلام الهولندية خوم فان شترين، الذي عينه زعيم اليمين المتطرف، بارتكاب أعمال احتيال في شركته السابقة.

وأعلن السناتور عن “حزب الحرية” بزعامة فيلدز أن هذه الظروف والوقت الذي يحتاجه للرد على الاتهامات الموجهة إليه “غير متناسبة” مع المهمة الموكلة إليه، وتابع: “أبلغت بالتالي غيرت فيلدرز ورئيس البرلمان بأنني أستقيل من منصبي بمفعول فوري”.

وكان من المفترض أن يباشر فان شترين مهمته رسميا الإثنين بلقاء مع غيرت فيلدرز الذي تصدر حزبه انتخابات 22 نوفمبر، غير أن اجتماعاته ألغيت.

ويواجه فيلدرز مهمة صعبة لإقناع الأحزاب الأخرى بالتعامل معه، نظرا لمواقفه المتطرفة حيال الإسلام والهجرة والاتحاد الأوروبي؛ وإن كان حزبه خفض من حدة نبرته قليلا خلال الحملة الانتخابية، إلا أنه يدعو إلى حظر المساجد والمصحف والحجاب، وتنظيم استفتاء حول الخروج من الاتحاد الأوروبي.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى