الجم ينفي مقاطعة مهرجان الفيلم بمراكش

خلق الممثل المغربي القدير محمد الجم ضجة واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي بإعلانه عدم حضوره هذه السنة فعاليات الدورة الـ20 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، ما أثار استنكار محبيه، خاصة أنه قامة فنية كبيرة ويعتبر من الرواد المغاربة.

وكشف الجم، في تصريح لجريدة النهار، أنه في العادة تتم دعوته وتكون لديه فرصة للراحة من عناء السفر ومشاهدة الأفلام، لكن ما اعتبره غريبا هذه السنة، هو دعوته للحضور فقط من أجل المرور فوق البساط الأحمر والمغادرة بعد ذلك.

وأبرز أن افتتاح المهرجان سيكون يوم الجمعة 24 نونبر الجاري الذي يصادف موعد عودته من مهرجان الحسيمة، في حين وجهت إليه الدعوة على أساس أن يغادر يوم الـ26 من الشهر نفسه، وهو الأمر الذي اعتبره متعبا وصعبا عليه، سواء على المستوى الصحي أو النفسي.

وقال الفنان ذاته: “هذا كل ما في الأمر”، مضيفا أنه لم يصل بعد إلى مرحلة المقاطعة لكن عندما يكون هناك رد فعل له أثر سلبي عليه فسيقوم بذلك، موردا أن “المنظمين لديهم أهداف هذه السنة ويعرفون من لهم الأولوية والأسبقية، فلا يمكنني التدخل؛ لأنني بدوري أنظم مهرجانا وأعرف لمن أوجه الدعوة وأختار ناسا يستحقون”.

وتساءل الجم، في حديث مع جريدة النهار، عن المعايير التي ينبني عليها اختيار الفنانين الحاضرين، قائلا: “هل يدخل ذلك في خانة الناس الذين لا يستحقون الحضور أم هو أمر متعمد أم إقصاء للرواد؟”، موردا أن “الأحقية والأسبقية والقرار دائما للمنظمين”، وما عليه إلا احترام ذلك.

وأشار المتحدث إلى أنه “بالرغم من عدم توفر مجموعة من الفنانين على أعمال سينمائية، إلا أن لديهم حضورا شعبيا ويعطون قيمة مضافة للحدث؛ لأن الناس يبحثون عن النجوم الذين يعرفونهم”، مضيفا: “في المغرب، لم نصل بعد إلى نهضة سينمائية. لذلك، يتم الاعتماد على وجوه خلقت دينامية في البلاد، منهم مسرحيون وسينمائيون ورواد يجب تكريمهم؛ لأن هذه فرحة ثقافية وفنية ونوع من اللقاءات التي تفيد الإنسان ويمكن أن تمنح له الفرصة للتعامل مع مخرجين كبار والتعارف وتبادل الخبرات الفنية والإبداعية”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى