نزار بركة يفتتح سلسلة محاضرات المدرسة الحسنية للأشغال العمومية

افتتح وزير التجهيز والماء، نزار بركة، أمس الأربعاء بالدار البيضاء، سلسلة محاضرات المدرسة الحسنية للأشغال العمومية برسم السنة الأكاديمية 2023-2024، بإلقاء محاضرة افتتاحية حول موضوع “إرساء السيادة التكنولوجية وتعزيز التمكن التقني بالمغرب”.

وفي مداخلة بالمناسبة، أشاد السيد بركة بمبادرة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية بإطلاق سلسلة المحاضرات، التي توفر منصات للحوار وتبادل الآراء والانفتاح على الخبرات الخارجية للطلبة المهندسين.

وأبرز أن هذه المحاضرات ستمكن الطلبة من تطعيم آرائهم وقناعاتهم وستسمح لهم بإغناء رصيدهم المعرفي واكتساب التفكير النقدي الضروري للممارسة المستنيرة لمهنة الهندسة.

وفي هذا الصدد، دعا السيد بركة، طلبة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية إلى إغناء النقاش واستحضار الذكاء الجماعي حول مواضيع وقضايا تعنى بالعلوم والتقنيات، من خلال سلسلة المحاضرات هاته، التي ستستضيف شخصيات قيادية من مشارب مختلفة، سواء من العالم الأكاديمي أو قطاع الأعمال أو المجتمع المدني.

كما أبرز السيد بركة أهمية استقراء الثابت والمتحول في السياقات الاقتصادية والاجتماعية والإيكولوجية في ظل عالم متزايد التعقيد ومحفوف بالمخاطر واللايقين والتي تتطلب إجابات تتكيف مع الظرفية المتقلبة.

وأوضح الوزير أن هذه المبادرة تروم بسط ومناقشة موضوع ذي أهمية وراهنية، ليس فقط لوزارة التجهيز والماء، بل لمختلف مكونات منظومة البناء والأشغال العمومية وللمغرب بصفة عامة، ويتعلق الأمر بالسيادة التكنولوجية للمغرب.

من جانبه، أكد مدير المدرسة الحسنية للأشغال العمومية، جواد بوطاهر، أن السلسلة الجديدة من المحاضرات لهذه السنة الأكاديمية تندرج في إطار الدينامية الجديدة للوزارة، التي وضعت هذا المشروع الطموح للغاية المتمثل في تحديث وتطوير المنظومة التكنولوجية.

وأشار إلى أن الوزارة تهدف إلى جعل المدرسة الحسنية للأشغال العمومية قطبا للتميز في مجالات البحث وتكوين مهندسين رفيعي المستوى، قادرين على وضع معارفهم في خدمة الاقتصاد ومجتمع الغد.

وأبرز السيد بوطاهر أن المحاضرات التي ستتم برمجتها على طول السنة الأكاديمية 2023-2024، والتي ينشطها خبراء ومتخصصون معروفون، ستمكن من تبادل الخبرات وإغناء التبادل مع الطلاب-المهندسين، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بسلسلة مدمجة في مقرر التكوين الأساسي.

وأضاف أنها فرصة غنية ومهمة للطلاب لاكتساب تصور عن العالم الحقيقي، والبقاء على اطلاع بأحدث التطورات العلمية والتقنية والاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا السياق، أوضح مدير المدرسة الحسنية للأشغال العمومية أن محاضرات هذه الدورة ستتناول عدة مواضيع منها على الخصوص، الهشاشة الزلزالية، والذكاء والابتكار والأداء الترابي، والاقتصاد الدائري، والمالية والسياسات العامة وعلوم المواد وتكنولوجيا النانو.

ويهم الأمر أيضا تنظيم ندوة حول الهيدروجين الأخضر وتطبيقاته، وتدبير الموارد المائية، والاقتصاد الأزرق، بالإضافة إلى ندوات حول الذكاء الاصطناعي وتطبيقات إنترنت الأشياء في قطاع البناء.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى