يوعابد يكشف أسباب إنتشار الضباب في مختلف المدن المغربية

أكد الحسين يوعابد، المكلف بالتواصل في مديرية الأرصاد الجوية، أن انتشار الضباب على طول السواحل والسهول الأطلسية، يعود إلى تأثير المرتفع الآصوري على البلاد، حيث يتمركز هذا المرتفع في جزر الأزور ويتسبب في استقرار الطقس وهبوب رياح ضعيفة، مما يعزز تكون الضباب على طول الشريط الساحلي الأطلسي نتيجة لتكاثف الهواء الرطب في طبقات الجو السفلية، خاصة خلال الليل والصباح.

وأوضح يوعابد: “هذا الأمر يرجع إلى انخفاض درجات الحرارة، الشيء الذي يساهم في تشكل قطرات ماء صغيرة تعلق في الجو، ما يؤدي إلى تكوين ضباب كثيف ينتج عنه انخفاض في الرؤية الأفقية، كما أن الضباب يعتمد على الظروف المحيطة بالهواء والرطوبة في الجو، ويمكن أن يظهر في مختلف الظروف الجوية والمناطق الجغرافية، لكنه شائع جدا في المناطق الساحلية، وخاصة على سواحل المحيط الأطلسي”.

وكانت العديد من المناطق شهدت الأسبوع الماضي ظاهرة الكتل الضبابية، سواء في الفترة الليلية أو في الساعات الأولى من الصباح، الشيء الذي يؤدي إلى انعدام الرؤية، وبالتالي صعوبة حركة التنقل خاصة في محور القنيطرة الرباط الدار البيضاء.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى