استضافة قصائد فلسطين تفرح اللعبي

بعد إعلان سابق عن سحب صفة ضيف الشرف من “الشعر الفلسطيني”، تراجع منظمو الموعد الشعري الفرنسي “سوق الشعر بباريس” عن ذلك إثر تضامن واسع، أعقب كشف وانتقاد عبد اللطيف اللعبي، الشاعر المغربي البارز القاطن بفرنسا، هذا القرار.

وقال اللعبي إنه ابتهج شخصيا بـ”هذه العودة إلى المنطق، واحترام العهد”، ونادى بتشكيل لجنة مضبوطة من أجل مرافقة إعدادات الدورة المقبلة لسنة 2025 حتى تكون المخاطبة من طرف اللجنة المنظمة، وتفكر في كل الترتيبات التي ينبغي اتخاذها حتى “يُستقبل الشعر الفلسطيني في الشروط التي يستحقها.”

كما ذكّر اللعبي بأنه يعتبر “سوق الشعر” إحدى “التظاهرات الثمينة”، التي مكّنت الشعر “منذ عقود من أن يكرّم في مناخ سياسي وثقافي مال إلى تهميشه.”

يُذكر أن اللعبي، معدّ “أنطولوجيا الشعر الفلسطيني” وأوّل من ترجم محمود درويش إلى الفرنسية، سبق له أن علّق، على قرار “سوق الشعر” الذي تروجِع عنه، بالقول إن عدم استضافة الشعر الفلسطيني ضيف شرف الدورة المقبلة في سنة 2025، بعد الإعلان عن ذلك، قرار مبرراته “متحيزة سياسيا” و”غير مقبولة أخلاقيا”، في حين كان المنتظر “بصيرة وشجاعة أكبر” لأنه يعرف جيدا الشاعرات والشعراء الفلسطينيين، وهم “أكثر إنسانية منكم ومني. أصواتهم لا غنى عنها”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى