مبادرة تكرم التراث بـ”جائزة النجم المغربي”

أعلنت النقابة المهنية لدعم وحماية الفنان عن استعدادها لإطلاق مبادرة جديدة تهدف إلى تكريم التراث المغربي، عبارة عن مسابقة غنائية ستتوج “نجما مغربيا” وتحتضن موهبته.

وكشف أيوب الترابي، رئيس النقابة المهنية لدعم وحماية الفنان، في تصريح لجريدة النهار، أنه إيمانًا بثقافة الاعتراف برواد الأغنية المغربية الذين ساهموا في تسويق ونشر الأغنية المغربية بجميع بقاع العالم، وحفاظا على التراث الوطني والمساهمة في إشعاعه والتعريف به وصيانته، ارتأت النقابة، بدعم من وزارة الشاب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة، الحفاظ على استمرارية “جائزة النجم المغربي”.

وأضاف الترابي أن هاته التظاهرة تعتبر نوعية من حيث القيمة المضافة للقطاع الفني على المستوى الوطني، من خلال إعطاء فرصة لمجموعة من الشباب المغاربة والمقيمين للمشاركة والتنافس على اللقب، ودعمهم إداريًا وفنيا وتقنيًا حتى يشقوا طريق الاحتراف، وكذلك عبر تكريم مجموعة من الفنانين في شتى الأصناف والأنماط الفنية، مع التركيز على صنف الرواد والأهرامات الذين يعتبرون النواة الأولى والأساسية التي حافظت على استمرارية الموروث الفني والثقافي الوطني، وخصوصًا الأغنية المغربية الأصيلة، التي أصبح يتغنى بها مجموعة من النجوم والمشاهير في العالم العربي.

وأبرز المتحدث ذاته أن حفل جائزة النجم المغربي، المرتقب تنظيمه يوم السبت 23 دجنبر القادم بمسرح محمد السادس بالدار البيضاء، سيعرف حضورا وازنا للنجوم والمشاهير المغاربة ومسؤولين وفعاليات مختلفة، مع إعطاء صبغة جديدة لهذا الحدث الذي سيحتفي كذلك بنجوم التلفزة المغربية والأغنية المغربية بشتى أنواعها وبصناع المحتوى.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى