طاقم “أحلام بنات” يطالب بمستحقات مالية

لا تزال المشاكل تلاحق المسلسل الدرامي الاجتماعي الجديد “أحلام بنات” رغم انطلاق عرضه على شاشة التلفزيون، حيث خرج الطاقم التقني للعمل عن صمته من جديد للانتفاضة في وجه الشركة المنتجة بسبب رفضها تسديد مستحقاته المالية بعد شهور من الاشتغال داخل موقع التصوير.

وكشف المهدي كريد، أحد أعضاء الطاقم التقني للعمل والمسؤول عن المحافظة العامة، أن ظروف الاشتغال خلال تصوير المسلسل كانت كارثية بكل المقاييس وغير إنسانية، مشيرا إلى أن الأكل الذي كان يقدم لهم كان يفتقر إلى شروط السلامة الصحية وتسبب في نقل العديد منهم في مرات متفرقة إلى المستشفى نتيجة تسمم غذائي، من بينهم أحد الممثلين الرئيسيين في العمل. وأضاف أنه ظل يشتكي هذا الأمر للمنتجة بحكم مسؤوليته عن فريق عمله، لكنه لم يكن يجد آذانًا صاغية.

وتابع المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة النهار، أنه مع توالي تقديمه الشكايات تم توقيفه عن العمل بعد مرور ثلاثة أشهر من التصوير، ومنذ ذلك الحين وهو ينتظر تسديد مستحقاته المالية، مبرزا أنه تواصل مع الشركة المنتجة ومع المسؤول عن المحاسبة، لكن دون أن يتوصل برد إلى حدود الساعة.

وأشار كريد إلى أن المحامي الخاص به حاول التواصل مع شركة إنتاج “أحلام بنات” لتسوية الوضع بشكل ودي دون اللجوء إلى المسطرة القانونية حاليا، لكنه بدوره لم يتوصل برد، وهو الأمر الذي يثير الاستغراب والتساؤلات، خاصة أن العمل يعرض حاليا على قناة كبيرة، يضيف كريد.

وحسب تصريحات استقتها جريدة النهار من مجموعة من التقنيين الذين اشتغلوا في العمل، فإنهم لم يتوصلوا بأي دفعة من أجورهم المتفق عليها قبل بداية المشروع الفني على غرار مجموعة من الفنانين أبطال العمل الذين يعيشون الوضع نفسه.

المصادر ذاتها أبرزت أن التصعيد من قبل شركة الإنتاج لا يزال متواصلا، مشيرة إلى أن البعض فوجئ بحذف اسمه من جنريك المسلسل، الذي يعرض حاليا على منصة “شاهد” وقناة “إم بي سي مغرب”.

من جهتها، حاولت جريدة جريدة النهار التواصل مع الشركة المنتجة للعمل من أجل الاستفسار عن الموضوع، لكنها لم تتوصل بأي رد.

ويواصل المسلسل الدرامي المغربي “أحلام بنات” إثارة جدل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعد سلسلة من الخلافات والأزمات التي عاشها طاقم العمل مع الشركة المنتجة منذ بداية التصوير قبل ما يقارب السنة، والتي عصفت بالعمل وساهمت في تسويق صورة سلبية عنه.

ويضم “أحلام بنات” ثلاثة مواسم كل واحد منها مكون من 20 حلقة، وهو من تأليف مشترك ليحيى فاندي وعدنان موحجة، بمشاركة ثلة من ألمع نجوم الساحة الفنية المغربية، وتدور أحداثه حول قصة ثلاث شابات يعشن مواقف مختلفة في رحلة إثبات الذات وتحقيق التفوق المهني والعاطفي.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى