فرماتي: تتويج فيلم “الموجة الأخيرة” إنجاز كبير

عبر المخرج المغربي مصطفى فرماتي عن سعادته بنيل جائزة أحسن سيناريو في المهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة عن شريطه القصير “الموجة الأخيرة” (The Last Wave).

وقال فرماتي، في تصريح لجريدة النهار، إنه بعد مشاركته في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة في دورته الثالثة والعشرين شارك فيلم “الموجة الأخيرة” في مهرجان الحسيمة، الذي شهد مشاركة عدة دول من مختلف بقاع العالم، مشيرا إلى أن شريطه توج بجائزة السيناريو. وهو تتويج ينضاف إلى سلسلة تتويجات سابقة داخل المغرب وخارجه، إذ سبق له أن شارك في مهرجان الإسكندرية لدول البحر الأبيض المتوسط، وفاز بجوائز عربية في الكويت وسلطنة عمان وسوريا ولبنان ومهرجان عريق بإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وإيران وإسبانيا.

وأضاف المخرج المغربي أن فيلمه يشارك حاليا في تظاهرات كبرى ويفوز فيها كذلك، معتبرا تتويج “الموجة الأخيرة” بجائزة أحسن سيناريو إنجازًا كبيرا.

وأشار فرماتي إلى أن “جائزة السيناريو لها قيمة كبيرة جدا لكون أي شريط جيد يبنى على السيناريو الذي يعد الأساس، ومن يريد صناعة فيلم جيد عليه التركيز كثيرا عليه”، مضيفا أن شريطه القصير فيلم ناجح حقق أكثر مما كان يطمح إليه.

وقال فرماتي إن مشاريعه المستقبلية لا تتوقف، لافتا إلى أنه يشتغل حاليا على فيلمه الطويل “بين الأرض والسماء”، ويقوم أيضا بكتابة سيناريوهات لأعمال أخرى، منها أفلام قصيرة وفيلم تلفزيوني.

ويروي شريط “الموجة الأخيرة”، وهو من إنتاج محمد الهوري ومدته 25 دقيقة، قصة عائلة هشة، حيث يحاول البطل إبراهيم، وهو شاب عاطل عن العمل، إنقاذ أسرته من براثن الفقر فينتهي به الأمر جثة هامدة يلفظها البحر.

وحسب المخرج، فإن الفيلم كله يبنى على ما وقع، لكن هذا كله وعاء يعبر من خلاله عن رؤية فلسفية بخصوص الموت، مضيفا أن القصة تحمل في عمقها نظرته الخاصة إلى الموت والتساؤل: “هل هو نهاية أو بداية جديدة؟ وهل يولّد حافزا للاستمرار بالنسبة للباقين على قيد الحياة؟”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى