مات ديلون ينضاف لضيوف مهرجان مراكش

يحل الممثل والمخرج والسيناريست الأمريكي والفنان التشكيلي مات ديلون هذه السنة ضيفا على فعاليات الدورة الـ20 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي تنطلق يوم الجمعة القادم 24 نونبر، وتمتد إلى غاية 2 دجنبر 2023.

وسيحضر مات ديلون ضمن قسم برنامج المحادثات “في حوار مع..”، إلى جانب عشر شخصيات متميزة من السينما العالمية والقارات الخمس، ستتقاسم الحكايات المشوقة والنقاشات المفتوحة حول رؤيتها للسينما وممارساتها المهنية، وتتبادل خبراتها بكل حرية مع جمهور المهرجان.

وتمتد مسيرة مات ديلون السينمائية لأزيد من 3 عقود، لعب خلالها أدوار البطولة في عدة أفلام سينمائية منها: “الغرباء” و”راستي جيمس” (1983) لفرانسيس فورد كوبولا، و”صيدلية راعي البقر” (جوس فان سانت، 1989)، و”الفردي” (كاميرون كرو، 1992)، و”هناك شيء ما عن ماري” (بيتر وبوبي فاريلي، 1998)، و”أشياء برية” (جون ماكنوتون، 1998)، و”تصادم” (بول هاجيس، 2004)، و”المنزل الذي بناه جاك” (لارس فون ترير، 2018) و”مدينة الكويكب” (ويس أندرسون، 2023).

وسنة 2003، انتقل ديلون خلف الكاميرا ليخرج فيلم “مدينة الأشباح” الذي كتبه مع باري جيفورد، كما ترشح سنة 2006 لجائزة أفضل ممثل في دور ثان عن فيلم “تصادم” الذي نال جائزة الأوسكار، وأكسبه أداؤه جائزة الروح المستقلة الثانية له بعد تلك التي حصل عليها عن دوره في فيلم “صيدلية راعي البقر”.

ويحضر الجانب الإنساني في حياة مات ديلون، إذ يعد عضو مجلس إدارة منظمة اللاجئين الدولية منذ سنة 2008، كما شارك في عدة بعثات إنسانية في كل من بورما وجنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفي هذا السياق، أخرج ديلون أفلاما وثائقية قصيرة، هدفها رفع مستوى الوعي بمصير ومعاناة اللاجئين والنازحين داخليا جراء النزاعات الدولية والتغيرات المناخية، إضافة إلى أنه أنهى أخيرا فيلما وثائقيا موسيقيا بعنوان “إيل كران فيلوف”، عن المغني الكوبي الأسطورة فرانسيسكو فيلوف.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى