المغرب وإسبانيا ماضيان في تعزيز علاقتهما القوية

شدد عزيز أخنوش رئيس الحكومة، ونظيره الإسباني بيدرو سانشيز على ضرورة تعزيز علاقة البلدين واكتشاف الفرص التي تتيح ذلك.

وأجرى عزيز أخنوش مكالمة هاتفية مع بيدرو سانشيز، لتهنئته بإعادة تعيينه على رأس الحكومة الإسبانية، قال فيها: “هنأت السيد بيدرو سانشيز، على ‏إعادة تنصيبه رئيسا للحكومة الإسبانية، بعد تجديد البرلمان للثقة ‏في شخصه، حيث تمنيت له كامل التوفيق لتحقيق مزيد من الرقي ‏والازدهار للشعب الإسباني الصديق. وخلال هذه المباحثات البناءة ‏تطرقنا لملفات ذات اهتمام مشترك بين بلدينا الجارين”.

من جانبه، علق سانشيز على المكالمة بالقول إنه تم الاتفاق على أهمية الصداقة بين إسبانيا والمغرب.
وتابع، في تدوينة على صفحته: “لذلك، نريد تعزيز جدول الأعمال الثنائي المتفق عليه، واستكشاف الفرص الجديدة التي تتيحها هذه العلاقة المتجددة”.

وشدد الطرفان على التأكيد على العمل لتعزيز العلاقة الوثيقة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، ليقطعا بذلك الطريق على أعداء الوحدة الترابية، والذين كانوا يمنون النفس بتغير موقف مدريد من قضية الصحراء المغربية، وكذا المواضع الأخرى المشتركة بين البلدين، كالهجرة والتعاون الأمني والعسكري والاقتصادي.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى