تدشين مكتبة فاطمة المرنيسي في الشيلي

شهدت العاصمة الشيلية سانتياغو افتتاح مكتبة تحمل اسم عالمة الاجتماع المغربية فاطمة المرنيسي، الجمعة، لتكون مقصدا لجمهور القراء والباحثين وعموم المهتمين.

وهكذا قامت بلدية سيرو نافيا، بتعاون مع سفارة المملكة المغربية بسانتياغو والمركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات بكوكيمبو (400 كلم شمال العاصمة)، بتدشين هذه المكتبة خلال حفل ترأسه عمدة البلدية ماورو تامايو روزاس وسفيرة المغرب بالشيلي كنزة الغالي.

وبالمناسبة، اعتبرت الغالي أن افتتاح مكتبة “فاطمة المرنيسي” يعد اعترافا بالعمل الكبير الذي قامت به الكاتبة وعالمة الاجتماع الراحلة، التي كرست حياتها لتعليم المرأة المغربية وتمكينها، انسجاما مع الإرادة السياسية التي أطلقها الملك محمد السادس منذ اعتلائه العرش، والتي ساهمت في النهوض بأوضاع المرأة المغربية من خلال توفير كافة إمكانيات التنمية والازدهار لصالح المرأة ومنحها المكانة التي تستحقها.

وأضافت أن كل تلك الخطوات مكنت المرأة المغربية من الانفتاح على جميع القطاعات والمشاركة بشكل ملحوظ في مراكز صنع القرار.

من جانبه، أعرب عمدة المدينة روزاس عن امتنانه للملكة المغربية للمساهمة الكبيرة في تطوير هذا الفضاء الثقافي وتعزيز مشروع يروم الحفاظ على التراث الأدبي الشيلي والمغربي، مشيدا بمبادرة تبرع المركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات بمجموعة من المراجع والمؤلفات.

كما أكد روزاس، خلال هذا الحدث الذي تميز في مستهله بعزف النشيدين الوطنيين المغربي والشيلي من قبل مجموعة مؤسسة “أوركسترا الشباب والأطفال”، التي سبق لها أن قدمت عروضا بالمغرب، أن فضاء القراءة هذا يعد حلقة وصل بين الشعوب من خلال الأدب، كما يعتبر بيئة محفزة للمعرفة والابتكار والانفتاح.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى