مهرجان الفيلم بمراكش يستعيد الذكريات

احتفى المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، مساء أمس السبت في ثاني أيام فعاليات دورته لسنة 2023، بمرور عشرين سنة على تأسيسه وانطلاق إشعاعه الدولي، حيث استقطب على مدار سنوات عديدة الكبار من نجوم ومشاهير عالم الفن السابع للمدينة الحمراء الساحرة بعبق تراثها وتاريخها الغني.

وقال فيصل العرايشي، نائب الرئيس المنتدب لمؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، إنه لشرف كبير له أن يقف هذه الليلة للإشادة بأيقونات صناعة السينما الرائعة الذين شرفوا المهرجان على مر السنين، هذا الأخير الذي لا يحتفي بالأفلام فقط، بل شكل ملتقى يتقاسم خلاله أساطير السينما فنهم وخبراتهم وما يلهمهم.

وتابع العرايشي بأنه مع مراجعة ذكريات المهرجان يتم تذكر المواهب الخارقة التي مرت عبر السجادة الحمراء والفنانين الذين لم يكتفوا بالترفيه عن الجمهور، بل قاموا أيضا بتحدي وإلهام وتغيير مسار السينما من خلال أعمالهم الرائدة، مبرزا أنه يتم كذلك استرجاع ذكريات زيارة صناع الأفلام والممثلين الذين حفروا أسماءهم في سجلات تاريخ السينما، ولعبوا بمساهماتهم الفريدة دورا محوريا في تشكيل الرواية العالمية للفيلم في رحلات سينمائية لا تنسى.

وشهد الحفل عرض وثائقي مؤثر من توقيع المخرج المغربي حكيم بلعباس، يلخص أهم محطات المهرجان الدولي للفيلم منذ الإعلان عن تأسيسه وانطلاق دورته الأولى بحضور الملك محمد السادس، الراعي الرسمي له، والأمير مولاي رشيد وأميرات المغرب، إضافةً إلى ثلة من ألمع نجوم السينما المغربية والعالمية.

مهرجان الفيلم بمراكش يستعيد الذكريات

كما استعرض الوثائقي وسط تصفيقات الحاضرين لحظات مؤثرة لأبرز التكريمات التي حظي بها النجوم في المهرجان منذ دورته الأولى، بمن فيهم الممثلون الراحلون إلى دار البقاء، مثل محمد البسطاوي ومحمد مجد وغيرهم من نجوم الشاشة.

وفي نهاية الحفل تم تقديم مجموعة من أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان، الذين تعاقبوا على مختلف الدورات السابقة، أبرزهم فوزي بنسعيدي، منى فتو، أمل عيوش، محمد خيي، تيلدا سوينتون، ايزابيل هوبير، أنوراغ كاشييب، سيمون بيكر، هيام عباس.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى