فيدرالية تحمل “حكومة أخنوش” مسؤولية حرمان التلاميذ من الدراسة

حملت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، حكومة عزيز أخنوش مسؤولية حرمان التلاميذ من الدراسة.

يأتي ذلك بعد استمرار اضرابات واحتجاجات الأساتذة، الذين يطالبون بإسقاط النظام الأساسي الجديد.

وقالت الفيدرالية في بيان لها: “المنظومة التعليمية تمر من وضع خطير بالنظر الى ما يتعرض له التلاميذ و التلميذات من هضم لحقوقهم المشروعة، مع اشتداد معاناة الآباء و الأمهات وخصوصا الأسر التي تعيش الهشاشة و بعد انصرام شهر ونصف من الانتظار المرير لإيجاد حل لمشكل توقف الدراسة بالمؤسسات التعليمية”.

وأضافت: “نندد بوضع أطفال قاصرين رهينة مفاوضات أو اختلافات، وضمان حق التّمدرس لأبناء المغاربة المتمدرسين بشكل عادل مطالبة الجميع باحترام تراتبية الحقوق، والتي تجعل حقوق كل الأطفال هي الأعلى في سلّم الحقوق، والتي يجب أن تكون هي الأولوية وأن تصان وتحمى من طرف الجميع”.

وتابعت: “الحكومة مدعوة إلى ضمان الحقوق الإنسانية والدستورية لأبناء المغاربة المتمدرسين بشكل عادل مع تجسيد مقاربة تكافؤ الفرص بينهم والتسريع بحل هذا المشكل قبل فوات الأوان”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى