التنسيق الوطني لقطاع التعليم يواصل تصعيده بالدعوة لإضراب جديد

قرر التنسيق الوطني لقطاع التعليم، مواصلة تصعيده, وإكمال خطواته الاحتجاجية رفضا للنظام الأساسي الجديد، حيث أعلن عن إضرابات جديدة لأربعة أيام الأسبوع المقبل.

وأعلن التنسيق، الذي يضم 23 تنسيقية بالإضافة إلى الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي، أنه“ قرر خوض إضراب وطني لمدة أربعة أيام الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء والخميس 27,28,29 و30 نونبر 2023”.

وأكد التنسيق في إخبار معمم على الشغيلة التعليمية، أن ها الإضراب سيعرف تنظيم وقفات احتجاجية يوم الأربعاء 29 نونبر 2023 سيحدد البيان مكانها وتوقيتها، مشيرا إلى أنه سيصدر بيانا يتضمن البرنامج التفصيلي.

يأتي هذا في الوقت الذي دعا فيه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، النقابات التعليمية للحوار يوم غد الإثنين 27 نونبر الجاري، وذلك في سياق محاولة نزع فتيل الاحتقان الذي يعيشه قطاع التربية والتعليم منذ خمسة أسابيع متتالية من الإضرابات رفضا للنظام الأساسي الجديد الذي اعتبره الأساتذة لا يمثلهم ولا يرقى لتطلعاتهم.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى