“كيونت” تطلق ساعات سويسرية مستدامة

أعلنت شركة “كيونت”، المتخصصة في منتجات الصحة والعافية ونمط الحياة والتي تعتمد على نموذج البيع المباشر، عن “إطلاق أحدث ابتكاراتها من الساعات الفاخرة تحت علامتها التجارية السويسرية Bernhard H. Mayer، الاسم المرادف للدقة والمهارة الحرفية العالية في عالم صناعة الساعات”.

وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أن “مجموعة OMNI تقدم خطا جديدا من الساعات السويسرية التي تشكل إعلانا جريئا على مستوى الصناعة وتُثبت أنه بالإمكان دمج الموضة الراقية والفخامة مع الاستدامة دون إغفال أية جوانب أخرى”.

وأضاف البلاغ الصادر عن شركة “كيونت” أن “تشكيلة ساعات OMNI تمثل قفزة كبيرة إلى الأمام؛ فهي تجسد التزام العلامة التجارية الراسخ ببناء مستقبل أكثر اخضرارا، مع الحفاظ على الأناقة والسُمعة الطيبة التي تشتهر بهما Bernhard H. Mayer، حيث صُممت هذه الساعات لأصحاب الذوق الرفيع الذين يؤمنون بأن الفخامة الحقيقية تأتي مع مسؤولية تجاه كوكبنا”.

أناقة مستدامة في كل تفصيلة

أفادت الشركة، في البلاغ الصادر عنها، بأن “ساعة OMNI، التي صُنعت بنسبة 85 في المائة كحد أدنى من الفولاذ المقاوم للصدأ المُعاد تدويره، تعد بمثابة أعجوبة هندسية صديقة للبيئة”، لافتة إلى أن “التشكيلة، الحاصلة على شهادة LEED، وهي رمز مُعترف به عالميا لتحقيق الاستدامة والريادة، تُرسي معيارا جديدا للمنتجات الفاخرة المراعية للبيئة. وبدءا من الغلاف والمينا وصولا إلى المشابك والأساور المعدنية، فقد تم اختيار كل مكون في الساعة بأقصى قدر من الاهتمام بالبصمة البيئية”.

وتطرح مجموعة ساعات OMNI أيضا “أحزمة مصنوعة من البولي يوريثين الحراري (TPU) المُعاد تدويره، والحاصلة على اعتماد ‘معيار المطالبة المُعاد تدويره (RCS)’، حيث تشتهر هذه المادة بمتانتها وخصائصها غير السامة، لتقدم خيارا مستداما لا يتغاضى عن الجودة أو الأناقة”.

تصميم خالد للعالم العصري

أكد بلاغ الشركة سالفة الذكر أن “كل قطعة تحفل بمزيج متناغم من الجماليات الكلاسيكية والعصرية، مع أشكال هندسية ومجموعة من الأرقام العربية والرومانية التي تنضح بسحر خالد. وتتميز ساعة OMNI بتعدد استعمالاتها، حيث يمكن ارتداؤها في الفعاليات الرسمية أو النزهات غير الرسمية، بما يضمن لعشاق الموضة المهتمين بالبيئة اقتناء إكسسوار ملائم لكافة المناسبات”.

التزام بغدٍ أفضل

أوردت شركة “كيونت” أن “تشكيلة OMNI تعد أكثر من مجرد خط جديد من الساعات، حيث تمثل حراكا نحو نمط استهلاك أكثر مسؤولية”، مشددة على أن “علامة Bernhard H. Mayer تحثُنا على النظر في الإرث الذي نتركه وراءنا، وتُشجعنا على اعتماد الخيارات التي تدعم رفاه بيئتنا”.

وقال بول مكهنري، رئيس قسم التسويق في الشركة سالفة الذكر: “نحن نؤمن بأن الفخامة لا ينبغي أن تأتي على حساب الأرض. ومع مجموعة ساعات OMNI، نُرسي معيارا جديدا عن طريق إظهار أنه من الممكن ارتداء قطعة فنية تتسم بالتميز وفي الوقت ذاته ترمز إلى شيء أعظم وأسمى. وتجسد هذه التشكيلة تعهدنا تجاه الكوكب والأجيال المستقبلية التي سترثه”.

وذكر البلاغ بأن “كيونت” تعهدت بزراعة شجرة مقابل كل ساعة تُباع ضمن تشكيلة OMNI، انسجاما مع التزامها تجاه الاستدامة. ولمزيد من المعلومات حول تشكيلة ساعات OMNI من Bernhard H. Mayer، يمكن زيارة www.bernhardhmayer.com.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى