حجز الأطنان من الأسماك المهربة بميناء العيون

كشفت مصادر “maroc4” أن مصالح المراقبة بميناء العيون شددت، في الأيام القليلة الماضية، الخناق على أنشطة تهريب الأسماك وصيدها بشكل غير القانوني.

في هذا الصدد، أفاد مصدر “maroc4” من داخل مندوبية الصيد البحري بمدينة العيون بأن الحملات القوية، التي قادتها مصالح المراقبة سالفة الذكر، قد أسفرت عن حجز أطنان مهمة من الأسماك غير المصرح بها، إضافة إلى ضبط عدد من الأنواع البحرية الممنوعة من الصيد.

وأوضح المصدر عينه أن “عمليات المراقبة، التي أجريت خلال الأسبوع الحالي والأسبوع الذي قبله، أسفرت عن حجز كميات مهمة من مختلف أنواع الأسماك ناهزت الأربعين طنا”، مسجلا أنه “جرى تحرير محاضر للمخالفات في حق ربابنة المراكب المعنية بالتنسيق مع السلطات المحلية والمينائية”.

وأضاف المصدر أن “الكميات المحجوزة تضمنت أيضا بعض الأنواع البحرية الممنوع صيدها”، مشيرا إلى أن “هذه الكميات خضعت كلها للمساطر القانونية الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات؛ على غرار بيعها، أو إتلافها، أو توزيعها على بعض الجمعيات بعد معاينتها من طرف مكتب حفظ السلامة الصحية”، لافتا في هذا الصدد إلى أنه “جرى توزيع حوالي 800 كيلوغرام من هذه الأسماك على بعض الجمعيات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة في المنطقة”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى