حماس تؤجل تحرير ثاني دفعة من الرهائن

أعلنت حركة حماس، اليوم السبت، أنها قررت تأخير إطلاق الدفعة الثانية من الرهائن الذين تحتجزهم في قطاع غزة، منذ هجومها على الدولة العبرية في 7 أكتوبر الماضي، “حتى يلتزم الاحتلال ببنود الاتفاق”.

وقالت كتائب القسام، الجناح العسكري للحركة، “تقرر تأخير إطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى حتى يلتزم الاحتلال ببنود الاتفاق المتعلقة بإدخال الشاحنات الاغاثية لشمال القطاع، والالتزام بمعايير إطلاق سراح الأسرى المتفق عليها”.

وقال مصدر في حماس: “بعدما تسلم الصليب الدفعة الثانية، تم إيقافهم بخان يونس ووقف نقلهم إلى معبر رفح، وعددهم 14”.

وأكد مسؤول إسرائيلي لوكالة فرانس برس أن الدفعة الثانية من الرهائن لم تسلم  للصليب الأحمر.

وقالت مصادر إسرائيلية لوكالة فرانس برس إن “إسرائيل لم تنتهك الاتفاق”.

وكان من المفترض أن تطلق إسرائيل، بعد تسلمها الدفعة الثانية من الرهائن، سراح دفعة أخرى من الفلسطينيين من سجونها، في ثاني أيام الهدنة بعد سبعة أسابيع من حرب مدمرة.

وكانت سلطات السجون الإسرائيلية أعلنت أنه سيتم إطلاق 42 معتقلا فلسطينيا.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى