لاعب سابق لمنتخب مصر ينوه بأدء المغرب

عبر الدولي المصري السابق حسن مصطفى، عن استيائه من طريقة تدبير القائمين على شؤون المنتخبات في مصر لورش بناء منتخب قادر على مواجهة الرهانات الآنية، منها نهائيات كأس أمم إفريقيا 2024، مع مراعاة تحضير جيل قادر على تسلم مشعل الدفاع عن ألوان المنتخب مستقبلا، كما يعمل على ذلك المنتخب المغربي حاليا.

وقال حسن مصطفى، في مداخلة تلفزية على قناة “ETC”، إنه عندما يرى المنتخب المغربي الآن، يتحسر على المنتخب المصري، مردفا “لا يوجد لدينا أي لاعب محترف في المستوى العالي باستثناء محمد صلاح ومحمد النني، بينما منتخبات مثل المغرب تجد لديها عددا كبيرا من المحترفين في أكبر الدوريات”.

وتابع المتحدث نفسه “المنتخب المغربي يجدد تركيبته باستمرار، وجل لاعبيه يمارسون في دوريات أجنبية باستثناء اسمين أو ثلاثة محليين.. مصر كم محترف لديها؟ ثم هناك مجموعة من اللاعبين المجنسين والمقيمين في الخارج، هل هناك متابعة لهم من طرف الاتحاد المصري؟ هذا يُضيّق من دائرة الاختيار للملاءمة بين التحديات الآنية والتحضير للمستقبل”.

وأضاف اللاعب السابق للزمالك والأهلي قائلا “إن المشكلة في مصر أننا لا نتوفر على لاعبين محترفين في دوريات كبرى، ولا لاعبين في الفئات السنية يمكن تحضيرهم ليصبحوا ركائز للمنتخب الأول مستقبلا.. نواجه مشكلة لتحضير جيل جديد يعوض الجيل الحالي”.

وأردف المتحدث نفسه: “يمكننا الاستفادة من لاعبين أو ثلاثة من المنتخب الأولمبي ومحاولة الزج بهم مع المنتخب الأول.. لكن ماذا عن باقي الفئات السنية.. هل هناك نتائج؟”.

وجاءت هذه التصريحات في إطار النقاش حول التحديات التي تواجه مدرب المنتخب المصري، وما إذا كان عليه أن يختار لائحة تضم لاعبين مجربين للمشاركة في كأس أمم إفريقيا أو ضرورة تطعيم “الفراعنة” بلاعبين شباب لتحضيرهم لنهائيات كأس العالم 2026 في حال الحصول على بطاقة المشاركة في النسخة المقبلة من “المونديال”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى