حكيمي: اللعب الجماعي قوة منتخب تنزانيا

قال أشرف حكيمي، لاعب المنتخب المغربي، إن المباراة المرتقبة غداً أمام منتخب تنزانيا، لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، لن تكون سهلة، مشددا على ضرورة التحلي بالتركيز للتمكن من العودة بالنقاط الثلاث من دار السلام.

وأوضح حكيمي، خلال الندوة الصحفية التي رافق فيها وليد الركراكي، صباح يومه الاثنين، إن كرة القدم تطورت كثيرا، ولم يعد هناك مباريات سهلة وأخرى صعبة، مردفا “قدومنا إلى دار السلام كان مفيدًا للتأقلم مع الأجواء هنا..”.

وتابع المتحدث نفسه “اللعب الجماعي هو نقطة قوة المنتخب التنزاني.. خصوصا حين يلعب على أرضه وأمام جماهيره.. علينا أن نكون في خاتم التركيز لتقديم أداء جيد والعودة بنتيجة الفوز”.

ومن جهته، أشار الركراكي إلى أنه مازال لم يحسم بعد في التشكيلة التي سيعتمد عليها في مباراة الغد أمام تنزانيا، موضحا “استعدنا بعض اللاعبين، وهناك أسماء أخرى مازالت مصابة.. لم أحسم بعد في التشكيلة لكنني واثق من أن جميع اللاعبين الذين سيشاركون في المباراة سيقدمون أفضل ما لديهم لتحقيق نتيجة إيجابية في مستهل التصفيات”.

وقال الركراكي إن طريق الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2026 مازال طويلا، مردفا “أول المحطات هي مواجهة تنزانيا، وهدفنا هو تحقيق نتيجة إيجابية في مستهل التصفيات والمواصلة على المنوال نفسه لإنهاء هذه المرحلة في صدارة المجموعة.. أن نفوز غدا لا يعني أننا سنذهب إلى المونديال، والعكس صحيح”.

جدير بالذكر أن المنتخب التنزاني فاز على منتخب النيجر، السبت الماضي، على أرضية الملعب الكبير بمراكش، عن الجولة الأولى من تصفيات كأس العالم، والتي أعفي منها المنتخب المغربي بعد انسحاب خصمه، إريتريا.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى