المفوضية الأوروبية على وقع الانسحابات

أعلنت المفوضة الأوروبية للشراكات الدولية، يوتا أوربيلاينن، الأحد، عزمها على الترشح للانتخابات الرئاسية في فنلندا، في أحدث انسحاب من المفوضية الأوروبية.

وأعربت أوربيلاينن في خطاب بتامبيري (جنوبا) عن استعدادها لتكون مرشحة الحزب الاجتماعي الديموقراطي الفنلندي، والمشاركة في الحملة الانتخابية ابتداء من ثاني ديسمبر.

وستجرى الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفنلندية يوم 28 يناير 2024، مع احتمال إجراء دورة ثانية في 11 فبراير.

وقال الناطق باسم المفوضية الأوروبية، بالاز أوجفاري، لوكالة “فرانس برس” إن أوربيلاينن تأخذ “إجازة غير مدفوعة الأجر” مع “خيار العودة” إلى الهيئة التنفيذية الأوروبية في حال فشل ترشحها.

وسيتعين على مفوض آخر تولي مسؤولياتها موقتًا خلال فترة غيابها.

وتجد أوربيلاينن نفسها في الوضع نفسه للمفوضة الأوروبية للمنافسة الدنماركية مارغريتي فيستاغر، التي انسحبت في شتنبر من المفوضية الأوروبية للمشاركة في حملة انتخابية لرئاسة البنك الأوروبي للاستثمار، مع إمكان العودة إلى وظيفتها في حال عدم فوزها في الانتخابات.

كذلك استقالت المفوضة السابقة المعنية بالثقافة، ماريا غابريال، والمفوض المعني بالميثاق الأخضر، فرانس تيمرمانس، من منصبيهما على التوالي في مايو وغشت، وانتقلا للعمل السياسي في بلديهما.

وتأتي هذه الاستقالات مع اقتراب نهاية ولاية المفوضية التي تستمر خمس سنوات برئاسة الألمانية أورسولا فون دير لايين، والتي سيتم تجديدها بعد الانتخابات الأوروبية في يونيو 2024.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى