بوتين يدشن غواصتين نوويتين جديدتين

دشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين، غواصتين نوويتين جديدتين ستنضمان إلى الأسطول الروسي، خلال زيارته إلى أقصى الشمال، وتعهد بمواصلة “تطوير القوة البحرية” لبلاده.

وتمثل كل من “كراسنويارسك” و”الإمبراطور ألكسندر الثالث”، اللتين تم بدء بنائهما منذ ست سنوات تقريباً، الجيل الرابع من الغواصات الروسية العاملة بالطاقة النووية، وسوف يتم إلحاقهما بأسطول المحيط الهادئ المتمركز في أقصى الشرق.

وقال بوتين خلال الاحتفال في سيفيرودفينسك، بالقرب من أرخانغلسك (شمال غرب): “إن هاتين الحاملتين للصواريخ الهائلتين اللتين لا مثيل لهما في فئتهما، ستنضمان إلى قواتنا البحرية”، وأضاف أن “العمل على تطوير القوة البحرية لروسيا سيستمر بلا شك”؛ فيما يخوض هذا البلد منذ عامين تقريباً هجوماً في أوكرانيا وتستهدفه حزمة عقوبات غربية غير مسبوقة.

ووعد بوتين بتعزيز الوجود البحري الروسي “في القطب الشمالي وأقصى الشرق والبحر الأسود وبحر البلطيق وبحر قزوين”.

وسيتم تصنيع ثماني غواصات نووية إضافية من مختلف الفئات في ورش بناء السفن الروسية، وفقا للرئيس الروسي.

ومنذ بدء الهجوم في أوكرانيا، ورداً على الانتكاسات العسكرية التي منيت بها القوات الروسية هناك في 2022، شرعت روسيا في تعزيز قواتها.

ووافق البرلمان على زيادة الإنفاق العسكري في أكتوبر، وأمر بوتين في مطلع ديسمبر بزيادة عدد الجنود الروس بنسبة 15%.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى