رقم معاملات مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط يتجاوز 61 مليار درهم

حققت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP) رقم معاملات تجاوز 61 مليار درهم برسم التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية، مقابل حوالي 89,6 مليارات درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي.

ويعزى هذا التراجع إلى انخفاض أسعار البيع بالنسبة لجميع أنواع المنتجات مقارنة بالمستويات الاستثنائية التي بلغتها الاسعار في سنة 2022؛ فيما عرف رقم معاملات الأسمدة هو الآخر انخفاضا بنسبة 28 في المائة، خلال التسع أشهر الأولى من هذه السنة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وبالنسبة لصخور الفوسفاط فقد سجل رقم معاملاتها انخفاضا بنسبة 42 في المائة، كما هو الحال بالنسبة لرقم معاملات الأحماض الفوسفورية الذي عرف هو الآخر انخفاضا بنسبة 50 في المائة. ويعزى هذا الانخفاض أساسا إلى انخفاض الأسعار العالمية على أساس سنوي وانخفاض الكميات المصدرة في اتجاه الأسواق الرئيسية.. ومع ذلك فإن صادرات المكتب الشريف للفوسفاط انتعشت خلال الفصل الثالث لتعويض بعض التأجيلات التي عرفتها مبيعات الصخور والأحماض التي شهدها النصف الأول من العام الجاري.

وقالت مجموعة (OCP)، في بيان نتائجها المالية الفصلية الذي توصلت به جريدة النهار، إن الربح الخام، قبل خصم الفوائد والضريبية والاستهلاك، بلغ حوالي 17,2 مليار درهم مقابل حوالي 43 مليار درهم في العام المنصرم؛ فيما بلغت نفقات الاستثمار أكثر من 17,8 مليارات درهم مقابل حوالي 15,3 مليارات درهم في العام الماضي.

وأوضح المصدر ذاته أن أسعار الأسمدة الفوسفاطية عرفت، خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، ارتفاعا بعد ما سجلت انخفاضا خلال الفصل الثاني من السنة ذاتها بسبب تقليص الصين لصادراتها وارتفاع الطلب في الأسواق الرئيسية.

وسجل أن هذا الانتعاش في الطلب كان مدعوما أساسا بانخفاض مستويات المخزون في بعض المناطق والظروف الاقتصادية للفلاحين خاصة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية والهند واوروبا. كما عرفت أسعار المواد الأولية هي الأخرى ارتفاعا، خاصة الأمونيا بسبب الانقطاعات غير المتوقعة وارتفاع أسعار الغاز على المستوى الأوروبي.

على صعيد آخر، رحبت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بقرار وزارة التجارية الأمريكية بتخفيض الرسوم على واردات الأسمدة الفوسفاتية المغربية إلى الولايات المتحدة الأمريكية إلى 2,12 في المائة مقابل 19,97 في المائة التي كانت عليها في السابق، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها تتابع بنشاط برامجها الاستثمارية باعتماد نهج نموذجي، حيث يتوقع أن يتم تشغيل خطين آخرين من خطوط إنتاج الأسمدة الجديدة الثلاثة خلال النصف الأول من العام المقبل.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى