“حماس”: استسلام “القسام” مسرحية سخيفة

نفت “حماس”، الأحد، صحة مشاهد زعمت إسرائيل أنها لاستسلام عناصر من مقاتلي “كتائب القسام”، الجناح العسكري للحركة، ووصفتها بـ”المسرحية المكشوفة والسخيفة”، مؤكدة أن مَن ظهروا في الفيديو ليسوا سوى مدنيين عزّل.

وأمس السبت، نشرت حسابات وصفحات إسرائيلية على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا قالوا إنها تُظهر مقاتلين من “حماس” وهم يسلّمون أنفسهم وأسلحتهم لقوات الجيش الإسرائيلي المتوغلة داخل قطاع غزة.

وقال عضو المكتب السياسي لـ”حماس” عزت الرشق، في بيان، إن “أبطال القسام لا يستسلمون، وأكاذيب الاحتلال لا تنطلي على أحد”.

وأضاف أن “عرض الاحتلال الصهيوني الإرهابي لصور ومشاهد لمواطنين مدنيين عُزّل في غزة، بعد احتجازهم ووضعه أسلحة بجانبهم، ما هو إلا فصل من فصول مسرحية مكشوفة وسخيفة، دأب الاحتلال على فبركتها من أجل صناعة نصر مزعوم على رجال المقاومة”.

الرشق شدد على أن “ادّعاءات الاحتلال أنهم (المحتجزين) من كتائب القسام كاذبة ولا أساس لها من الصحة والواقع، ولن تنطلي على أحد”.

وأردف: “العدو الصهيوني قد خَبِرَ رجال المقاومة في الميدان، الذين يخرجون إليه من حيث لا يحتسب، ويثخنون في جنوده وضباطه كل يوم ويتصدّون لتوغلاته في كل محاور القتال، ويواصلون قصف مستوطناته”.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى