مانحون يقاطعون الحكومة الكندية بسبب غزة

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الكندية، اليوم الجمعة، إن مجموعة من كبار المانحين المسلمين في كندا قررت عدم جمع أموال بعد الآن للحزب الليبرالي الحاكم بسبب عدم إطلاق رئيس الوزراء جاستن ترودو دعوة لوقف إطلاق النار في الصراع الدائر بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في غزة.

وأعلنت المجموعة انسحابها من نادي لورييه، الطبقة العليا من المانحين، بسبب عدم إبداء ترودو اهتماما يذكر بالقانون الدولي أو أطفال غزة على ما يبدو.

ونقلت الهيئة عن المجموعة قولها في رسالة إلى الحزب “بقلوب مكسورة يجب أن نغادر نادي لورييه. فكرة أن هذا الوضع سوف يُنسى خلال عامين هي استراتيجية محفوفة بالمخاطر وغير حكيمة بالنسبة للحزب”.

وتظهر استطلاعات الرأي تخلف الليبراليين ذوي التوجهات اليسارية عن المحافظين قبل الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في أكتوبر 2025.

وأعلن ترودو في أكثر من تصريح أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها بعد الهجوم المميت الذي شنته حركة “حماس” على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر، لكنه بدأ في تشديد لهجته تدريجيا مع تزايد عدد القتلى جراء الحملة العسكرية الإسرائيلية في غزة.

وقال الشهر الماضي إن “قتل النساء والأطفال والرضع” في القطاع الفلسطيني يجب أن يتوقف.

ويشكل المسلمون نحو 5 بالمئة من سكان كندا البالغ عددهم 40 مليون نسمة.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى