المدرب بنعبيشة: “لعنة النتائج” تصيب الوداد

عبر الإطار الوطني حسن بنعبيشة عن قلقه من “لعنة النتائج” التي أصابت الوداد الرياضي في المباريات الأخيرة، داعيا إلى ضرورة تدارك الأمر في أقرب وقت ممكن، وشحذ الجانب الذهني للاعبين، من أجل العودة إلى سكة الانتصارات.

وقال بنعبيشة، اللاعب السابق لنادي الوداد الرياضي، في تصريح لـ”النهارت”، إن ما يعيشه الفريق “الأحمر” حاليا هو نتيجة حتمية لمجموعة من الممارسات العشوائية التي طبعت التدبير الإداري والتقني للنادي، مردفا “الوداد يعيش انفرادية في التسيير، وتغييبا لأبناء الفريق عن الإدارة التقنية، دون الحديث عن الأمور المتعلقة بالانتدابات وموضة التعاقد مع لاعبين أحرار، والتغيير المستمر للمدربين دون سند رياضي”.

وأضاف المتحدث نفسه أن الوداد الرياضي ضيع خلال العام الحالي مجموعة من الألقاب، كما ضل هويته في الفترة الأخيرة، مردفا “اليوم نخسر مباريات بدون أدنى ردة فعل.. علما أن الوداد هو فريق مطالب بالفوز والأداء..”.

وتابع بنعبيشة “اليوم، ندرك أن معنويات اللاعبين مهزوزة بعد ضياع لقب الدوري الإفريقي والهزيمتين أمام غالاكسي والجيش الملكي.. لكنني أشدد على ضرورة الاستفاقة ذهنيا وتحقيق الانتصار في مباراة الغد أمام أسيك أبيدجان، من أجل الجماهير التي تحرجنا في كل مرة بمؤازرتها اللامشروطة حتى بعيدا عن الدار البيضاء، ومن أجل وضع حد لسلسلة النتائج السلبية والمضي قدما للدفاع عن حظوظ الفريق للظفر بالألقاب التي ينافس عليها هذا الموسم”.

وسيواجه الوداد الرياضي مضيفه أسيك أبيدجان غدا السبت، انطلاقا من الساعة الثامنة مساء، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، علما أن الفريق “الأحمر” انهزم في الجولة الأولى، على أرضه، أمام غالاكسي البوتسواني، بهدف دون رد.

ويتذيل الوداد ترتيب المجموعة برصيد خال من النقاط بينما يتصدر جوانينغ غالاكسي البوتسواني المجموعة برصيد ثلاث نقاط، ويتقاسم كل من أسيك أبيدجان وسيمبا التنزاني المركز الثاني برصيد نقطة واحدة لكل منهما.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى