المنتجات المحلية المغربية تجذب الزوار في اختتام معرض أبوظبي للأغذية

اختتمت الأربعاء فعاليات معرض أبوظبي الدولي للأغذية بمشاركة مغربية متميزة، عرفت حضور 25 تعاونية مغربية تعرض منتجات مجالية متنوعة من مختلف أقاليم البلاد، مع عقد شراكات تروم تسويق هذه المنتجات بالسوق الإماراتية خاصة والشرق أوسطية عموما.

وفي هذا الإطار أشاد دارين جونسون، الرئيس التنفيذي لكابيتال للفعاليات بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، بالمشاركة المغربية، قائلا ضمن لقاء خص به جريدة النهار إن الرواق المغربي “تميز بمعروضات متنوعة ومختلفة، ناهيك عن مجموعة من الأغذية اللذيذة”، مشيدا كذلك بـ”حسن الضيافة المغربية”.

وأضاف جونسون: “متحمسون للمشاركة المغربية خلال السنة المقبلة أيضا، فالمملكة لها إرث طويل في المشاركة في هذا المعرض العالمي”، مفيدا بأن هذه السنة عرفت مشاركة 550 عارضا ضمن 26 رواقا.

المنتجات المحلية المغربية تجذب الزوار في اختتام معرض أبوظبي للأغذية

ومن ضمن فقرات المعرض التعريف بالمطبخ، حيث كانت للأكل المغربي مكانة هامة، وعرف إقبالا مهما من قبل الزوار، بمشاركة الشاف عصام راشي، الطباخ المغربي.

وقال راشي: “عملت خلال مشاركتي في المعرض على تقديم الطبخ المغربي والتعريف به رغم كونه لا يحتاج تعريفا وبات طبخا عالميا، إذ قدمنا طبخا أصيلا ومتنوعا وأظهرنا الاختلاف الذي يزخر به المغرب من طنجة إلى الكويرة”.

المنتجات المحلية المغربية تجذب الزوار في اختتام معرض أبوظبي للأغذية

وتابع الشاف المغربي: “الطبخ المغربي لقي إقبالا كبيرا لدى زوار المعرض، ويمكن القول إنه بات اليوم سفيرا للمغرب”.

ويعد المعرض أيضا فرصة للمغاربة المقيمين بالإمارات لكسر الشوق لبلادهم، وخصوصا للمنتجات المغربية الأصيلة التي يأتون خصيصا لاقتنائها. وفي هذا الإطار قالت لبنى القصيوي، مغربية مقيمة بأبوظبي: “لا أفوت فرصة حضور هذا المعرض كل سنة، فهو بالنسبة لي فرصة من أجل التغلب على الحنين لبلدي المغرب”، وتابعت ضمن تصريح لجريدة النهار: “أحضره كل سنة وأقتني منتجات بلادنا الغنية عن التعريف، التي باتت تحجز لها مكانا وسط المنتجات الدولية”.

المنتجات المحلية المغربية تجذب الزوار في اختتام معرض أبوظبي للأغذية

يذكر أن المشاركة المغربية في المعرض كانت تحت إشراف وكالة التنمية الفلاحية، التي قالت إن الهدف من هذه المشاركة هو “تعزيز مكتسبات المملكة المغربية في مجال ترويج وتصدير المنتجات المحلية وتكثيف فرص عرضها في المحافل الدولية الكبرى، وكذا تطوير الشراكات لفائدة المجموعات المنتجة للمنتجات المحلية المغربية”.

يذكر أن الجناح المغربي يمتد على مساحة تناهز 300 متر مربع، وبمركز المعرض، كما يعرف مشاركة 25 تعاونية منتجة للمنتجات المحلية منحدرة من جميع ربوع المملكة؛ فيما تضم التعاونيات المشاركة في المعرض أزيد من 2600 فلاح صغير، من ضمنهم 2300 امرأة.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى