‎مدرب تنزانيا يخشى الغيابات وضيق الوقت

قال الجزائري عادل عمروش، مدرب المنتخب التنزاني، إنه من الصعب التركيز على مواجهتي النيجر والمغرب في مدة قصيرة، تتضمن السفر من تنزانيا إلى مراكش، لإجراء المباراة الأولى غدا، ثم من مراكش إلى دار السلام، لمواجهة “الأسود” بعد ثلاثة أيام.

وتحدث عمروش، في تصريحات للصفحة الرسمية للاتحاد التنزاني لكرة القدم، عن إكراهات السفر وضيق الوقت، فضلا عن الغيابات، قائلا “الأمر صعب، خصوصا على اللاعبين الشباب.. سنركز الآن على مباراة النيجر، وبعدها سنفكر في مواجهة المنتخب المغربي”.

وعبر المتحدث نفسه عن امتنانه لرئيسة البلاد سامية سولوهو حسن، لتأمينها طائرة خاصة لنقل المنتخب التنزاني إلى مراكش ومنه إلى دار السلام، قائلا “الطائرة الخاصة جنبتنا معاناة من نوع آخر.. ليس من السهل السفر من تنزانيا إلى المغرب ذهابا وإيابا مع الالتزام بمباراتين في غاية الأهمية، كونها تندرج ضمن تصفيات كأس العالم”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وحط المنتخب التنزاني، خصم المنتخب المغربي في الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم، الرحال بالمغرب، أمس الخميس، استعدادا لمواجهة منتخب النيجر في مراكش، عن الجولة الأولى من التصفيات، غدا السبت.

ويستقبل منتخب النيجر نظيره التنزاني في الملعب الكبير لمراكش، قبل العودة إلى الدار السلام حيث سيلاقي المنتخب المغربي، الثلاثاء المقبل، لحساب الجولة الثانية من التصفيات.

وسيكون المنتخب المغربي معفى من الجولة الأولى من تصفيات كأس العالم 2026 بعد انسحاب منتخب إريتريا، ليتأجل ظهور رابع أفضل منتخب في “مونديال” 2022 خلال تصفيات “مونديال” 2026 حتى الثلاثاء المقبل.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي سافر اليوم إلى دار السلام، استعدادا لمواجهة “نجوم كليمنجارو”، حيث ارتأى الطاقم التقني تقديم موعد الرحلة للظفر بوقت إضافي من أجل الاستئناس بالأجواء في تنزانيا قبل موعد المباراة.

تابعوا آخر الأخبار من جريدة النهار على Google News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى